هل باتت إسرائيل هي “المعبود”

مسلسل : 37   /   الراسل : رنا ألمانيا   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : السبت , 3 – 10 – 2009 الساعة : 2:46 مساءً

كلام
رد إلى رقم 11 عندك حق وله دول المصرين حسودين لان إيران أصبحت أقوى منهوم ملش ماهي بلد المشدرات والتمثيل
 

 

  مسلسل : 36   /   الراسل : زيدي يمني   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الجمعة , 2 – 10 – 2009 الساعة : 11:0 مساءً

الأطماع الأيرانيه
اوأويدماقاله الأخ محمدعثمان وهومطلع علي تاريخ ايران والأثني عشريه التي تنتهج مبادئهاالتي وضعهاعبدالله ابن سبأاليهودي ولكم ان تراجعوا وتقارنواتلكم المبادء مع المبادءاليهوديه مؤسس الشيعه نحن نفتخر بدوله اسلاميه قويه مثل ايران وسيكون المسلمين مصطفين خلفهالمقاتلة اليهودواعداءالأسلام لاكن باالله عليكم ياعرب ويامسلمين ويامن يدافع علي ايران ايرضيكم المذابح التي ينفذهااتباع ايران في العراق ومايجري في اليمن الأن من مذابح بين اخوانكم المسلمين في اليمن بسبب فتنة الحوثي بل البوذي واتباعه الذين يحلون دماءاخوانهم اطفال وشيوخ ونساءوهدم بيوت وتشريدالااف الاسروالجميع يعرف انهاتصفية حسابات مذهبيه بتم تنفيذهافي ارض اليمن من قبل مرتزقه خانواالله ورسوله وأل بيته وبدمأيمنيه بريئه من الجيش والمغرربهم من اتباع الحوثي واقول لأبنأاليمن من المذهب الزيدي المغرربهم ان يصحوامن غيبوبتهم لأن الزيديه تختلف والأثني عشريه بل يكرهواالزيديه ولذللك تقوم ايران بتصفية من تبقي من اصحاب المذهب الزيدي علي ايدي الحوثي الذي باع نفسه للشيطان بالمال المدنس اين شعارهم واين أعمالهم لاحول ولاقوة الاباالله كم قتلوامن الأمريكان واليهودالذين ينادون بموتهم انه الخداع والكذب والرقيه الفتنه نائمه لعن الله من ايقظهاياعلماءالمسلمين تحملوامسؤلياتكم امام الله وقولواكلمة الحق وتوعية الناس من التضليل وجرهم الي الفتن والمفاسداللهم احقن دماء المسلمين ووحدصفوفهم وكلمتهم وقوتهم نحوااليهوداعداءالأسلام والمسلمن يارب أأأأأأأأأأأأأأمين
 

 

  مسلسل : 35   /   الراسل : علي    /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 1 – 10 – 2009 الساعة : 12:13 صباحاً

تونس
عدونا الاول هو من يعنقد ان ايران عدوة المسلمين امتال اصحاب الرد 27 و 33 وغيرهم من اديان الانضمة البائسة في العالم العربي مصر السعودية الاردن…
 

 

  مسلسل : 34   /   الراسل : البشير   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 1 – 10 – 2009 الساعة : 0:19 صباحاً

لعبة الكبار
لماذا الكثير من الكام العرب “يحسدون” إيران امتلاكها النووي بدل الاستعانة بها والسير على منوالها…؟؟؟ تماذا هذا الرعب من اسرائيل؟؟ هل نسيت مصر “سحق جنودها في سينا؟؟عفوا أريد أن أقول ألم تنس مصر سجق جنودها في سسينا؟؟يا للعجب! كيف تتغير المفاهيم بين “صبيجة” وضجاها!!! هل باتت إسرائيل هي “المعبود” الأوحد؟؟؟
 

 

  مسلسل : 33   /   الراسل : العاني   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الاثنين , 28 – 9 – 2009 الساعة : 12:44 صباحاً

العدو نفس العدو
ان ايران الان هيه دوله راعيه للرهاب العالمي مثل كيان الصهيوني
 

 

  مسلسل : 32   /   الراسل : محمد عثمان – مسلم ومصري أيضا    /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 24 – 9 – 2009 الساعة : 0:37 صباحاً

الحوار الهادئ
لماذا لا يكون حوارنا هادئًا وآخذًا بأسباب العلم والحقيقة بدلا من اتهام بعضنا البعض بالنفاق والعمالة و… و… و…

أليست الصفات الملصقة بالشيعة في العقائد والتوجهات السياسية والعسكرية والاستراتيجية حقائق، إما مسجلة تاريخيا ومتاحة لمن أراد العودة إليها وإما مرئية رأي العين كالذي يحدث في الواقع ويقصه الإعلام المرئي والمسموع والمقروء علينا صباح مساء؟

وإلا فليخبرنا من يعارض بدليله وحقائقه ومصادره التي استقى منها؛ فلربما كانت هناك حقائق أخرى لا نعلمها ولا نراها ولم يسجلها التاريخ الذي نعرفه!

ربما كان للشيعة في التاريخ دولة حملت راية الإسلام وقاتلت زودا عن المسلمين هنا وهناك (ونحن لا ندري)!

ربما كان ابن العلقمي أول من زاد عن بغداد ضد جحافل التتار وربما قضى نحبه شهيدا على أسوار بغداد !

ربما كانت القصة التي قصها المؤرخون عن أبي طاهر المكي زعيم الشيعة القرامطة الذي استباح الحرم يوم التروية وقتل كل من فيه ونزع الحجر وسرقه ووقف ينشد شعرا : أنا لله ولله أنا * يخلق الخلقَ وأفنيهم أنا. ربما كانت هذه القصة هراء في هراء !

ربما كانت قصة إسماعيل الصفوي الذي أجبر أهل إيران على التشيع وقاتل الدولة العثمانية السنية وتحالف مع ملك البرتغال وضربها من الخلف أثناء قتالها للنصارى بأوربا -ربما كانت هذه القصة هراء في هراء !

ربما كانت أفاعيل الدولة العبيدية ونيلهم من سنة مصر وتحالفهم مع الصليبيين وتقريبهم لليهود والنصارى في قيادات الدولة وقطع لسان من بلغهم أنه يترضى على الصحابة ، وادعاء حكامهم للألوهية ربما كان هراء في هراء !

ربما كانت المذابح التي ارتكبت على يد حركة أمل بحق لاجئي صابرا وشاتيلا وما يرتكب من قبل حزب الله ضد سنة الجنوب وحصار ه لضواحي السنة ببيروت -دون ضواحي النصارى- يوم أن نزعوا كاميراته التجسسية ربما كان هراء في هراء !

وربما كان فيلق بدر وجيش المهدي وعصابات الجيش والداخلية بالعراق هم أول من سارعوا لخدمة السنة وحملوهم على أكفّ الراحة بعد سقوط العراق !

وربما كان ما يقصه علينا الإعلام المقروء والمسموع والمرئي عن نيل الشيعة من سنة العراق كذبا محضا وافتراء على قوات الشيعة التي تحمل راية الجهاد هناك وربما لم يفتِ السيستاني المرجع الشيعي الأعلى بحرمة قتال الأمريكان !

ربما تكون قضية احتلال إيران لثلاثة جزر عربية إماراتية قضية لا أساس لها من الصحة وربما يمرح السنة الإماراتيون بجزرهم الثلاث الآن ونحن نقرأ هذه الكلمات (ونحن لا ندري)!

عجبت لك يا زمن ممن يتحدثون عن دور سياسي وعسكري وعقدي لإيران يخدم الإسلام ولا يعاديه! فإذا كانوا يجهلون التاريخ ولا يقرأونه ولا يستفيدون منه ويجهلون العقيدة الصحيحة والأسس التي ينبغي أن تنبني عليها ويجهلون قدر أصحاب النبي (وعلى رأسهم الشيخان أبا بكر وعمر) وقدر أمهات المؤمنين وعلى رأسهم عائشة برأها الله وطهرها من زعم الكافرين الرافضة المجوس -إذا كانوا يجهلون كل ذلك وغيره كثير فكيف يجهلون أحداثا وواقعا يعيشه إخوانهم السنة على أرض الواقع في إيران والعراق ولبنان وصعدة والبحرين وغيرها من أقطار الإسلام التي ابتليت بتسلط هؤلاء المجوس ؟!

أم أن الجهل أصبح جهلا مركبا ومزيجا من جهل بالتاريخ وجهل بالواقع المعيش وإصرارا بعد الجهل على عدم الجهل ومزايدة على دماء السنة ومستقبلهم في كل مكان؟ !

أم أننا نريد أن ندس رؤوسنا في الرمال من قلة حيلتنا ونبحث عن راية هنا وزعامة هناك دون النظر إلى من يحمل الراية أهو على الحق أم على الباطل وهل يأتي من قبله نصر أم خذلان؟!

ندرك جميعا أن أمريكا عدو وأن إسرائيل أشد عداء وأن لدى حكامنا أخطاء جسيمة في حق دينهم وأوطانهم لن يغفرها لهم التاريخ (الطفل الصغير يعرف هذا قبل الكبير) وهذا الكلام موجه لمن ينبري ليعطي الآخرين دروسًا في هذا المضمار، ولكن: هل ينبغي أن يدفعنا هذا إلى السير تحت أي راية والتعلق بأي خبيث دون أن نبحث ونعرف من هو حامل الراية ومن هو الخبيث وما حقيقة رايته وإلى أين بنا يسير؟!

صراعنا مع هذا الكيان صراع دين وعقيدة كصراعنا مع الصليبية والصهيونية سواء بسواء وهم يعرفون ذلك جيدا ويوظفونه من جهتهم لتحقيق الأهداف تلو الأهداف ويختارون قياداتهم السياسية والأمنية طبقا لولائهم العقدي ونصرتهم لولاية الفقيه وتقديسهم للملالي والثورة والعتبات المتناثرة هنا وهناك. أما نحن فالقضية عندنا هي قضية كل من هبَّ ودبَّ وكل من رأى رأيا أفتى به.

ولذلك فهم يتقدمون علينا ويحرزون علينا النصر تلو النصر وها هي حبات عقد الأمة قد بدأت تنفرط من أيدينا وتتدحرج جهتهم من العراق إلى لبنان إلى سوريا (بولاء نظامها الشيعي النصيري لإيران) إلى اليمن إلى البحرين إلى شرق السعودية والبقية لا محالة آتية. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 

 

  مسلسل : 31   /   الراسل : محمد عثمان – مسلم ومصري أيضا   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 23 – 9 – 2009 الساعة : 2:50 مساءً

الحوار الهادئ
لماذا لا يكون حوارنا هادئًا وآخذًا بأسباب العلم والحقيقة بدلا من اتهام بعضنا البعض بالنفاق والعمالة و… و… و…

أليست الصفات الملصقة بالشيعة في العقائد والتوجهات السياسية والعسكرية والاستراتيجية حقائق، إما مسجلة تاريخيا ومتاحة لمن أراد العودة إليها وإما مرئية رأي العين كالذي يحدث في الواقع ويقصه الإعلام المرئي والمسموع والمقروء علينا صباح مساء؟؟ !!

وإلا فليخبرنا من يعارض بدليله وحقائقه ومصادره التي استقى منها؛ فلربما كانت هناك حقائق أخرى لا نعلمها ولا نراها ولم يسجلها التاريخ الذي كتبه المؤرخون!!

ربما كان للشيعة في التاريخ دولة حملت راية الإسلام وقاتلت زودا عن المسلمين هنا وهناك (ونحن لا ندري)!!

ربما كان ابن العلقمي أول من زاد عن بغداد ضد جحافل التتار وربما قضى نحبه شهيدا على أسوار بغداد (ونحن لا ندري)!!

ربما كانت القصة التي قصها المؤرخون عن أبي طاهر المكي زعيم الشيعة القرامطة الذي استباح الحرم يوم التروية وقتل كل من فيه ونزع الحجر وسرقه ووقف ينشد شعرا : (أنا لله ولله أنا ** يخلق الخلقَ وأفنيهم أنا) ربما كانت هذه القصة هراء في هراء (ونحن لا ندري)!!

ربما كانت قصة إسماعيل الصفوي الذي أجبر أهل إيران على التشيع وقاتل الدولة العثمانية السنية وتحالف مع ملك البرتغال وضربها من الخلف أثناء قتالها للنصارى بأوربا … ربما كانت هذه القصة هراء في هراء (ونحن لا ندري)!!

ربما كانت أفاعيل الدولة العبيدية ونيلهم من سنة مصر وتحالفهم مع الصليبيين وتقريبهم لليهود والنصارى في قيادات الدولة وقطع لسان من بلغهم أنه يترضى على أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم وادعاء حكامهم للألوهية ربما كانت هذه القصص هراء في هراء (ونحن لا ندري)!!

ربما كانت المذابح التي ارتكبت على يد حركة أمل (آفاق مقاومة لبنان !!) بحق لاجئي صابرا وشاتيلا وما يرتكب من قبل حزب الله ضد سنة الجنوب وحصار حزب الله لضواحي السنة ببيروت -دون ضواحي النصارى- يوم أن نزعوا كاميراته التجسسية ربما كان كل ذلك هراء في هراء (ونحن لا ندري)!!

وربما كان فيلق بدر وجيش المهدي وعصابات الجيش والداخلية بالعراق هم أول من سارعوا لخدمة السنة وحملهم على أكفّ الراحة بعد سقوط نظام صدام (ونحن لا ندري)!!

وربما كان ما يقصه علينا الإعلام المقروء والمسموع والمرئي عن نيل الشسعة من سنة العراق كذبا محضا وافتراء على قوات الشيعة التي تحمل راية الجهاد هناك وربما لم يفت السيستاني المرجع الشيعي الأعلى هناك بحرمة قتال الأمريكان !!

ربما تكون قضية احتلال إيران لثلاثة جزر عربية إماراتية قضية لا أساس لها من الصحة وربما يمرح السنة الإماراتيون بجزرهم الثلاث الآن ونحن نقرأ هذه الكلمات !!

عجبت لك يا زمن ممن يتحدثون عن دور سياسي وعسكري وعقدي لإيران يخدم الإسلام ولا يعاديه !!! فإذا كانوا يجهلون التاريخ ولا يقرأونه ولا يستفيدون منه ويجهلون العقيدة الصحيحة والأسس التي ينبغي أن تنبني عليها ويجهلون قدر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وعلى رأسهم الشيخان أبا بكر وعمر رضي الله عنهما وقدر أمهات المؤمنين وعلى رأسهم عائشة رضي الله عنها وبرأها وطهرها من زعم الكافرين من الرافضة المجوس -إذا كانوا يجهلون كل ذلك وغيره كثير فكيف يجهلون أحداثا وواقعا يعيشه إخوانهم السنة على أرض الواقع في إيران والعراق ولبنان وصعدة والبحرين وغيرها من أقطار الإسلام التي ابتليت بتسلط هؤلاء المجوس ؟؟ !!

أم أن الجهل أصبح جهلا مركبا ومزيجا من جهل بالتاريخ وجهل بالواقع المعيش وإصرارا بعد الجهل على عدم الجهل ومزايدة على دماء السنة ومستقبلهم في كل مكان؟ !!

أم أننا نريد أن ندس رؤوسنا في الرمال من قلة حيلتنا ونبحث عن راية هنا وزعامة هناك دون النظر إلى من يحمل الراية أهو على الحق أم على الباطل وهل يأتي من قبله نصر أم خذلان؟؟ !!

ندرك جميعا أن أمريكا عدو وأن إسرائيل أشد عداء وأن لدى حكامنا أخطاء جسيمة في حق دينهم وأوطانهم لن يغفرها لهم التاريخ (الطفل الصغير يعرف هذا قبل الكبير) وهذا الكلام موجه لمن ينبري ليعطي الآخرين دروسًا في هذا المضمار … ولكن : هل ينبغي أن يدفعنا هذا إلى السير تحت أي راية والتعلق بأي خبيث دون أن نبحث ونعرف من هو حامل الراية ومن هو الخبيث وما حقيقة رايته وإلى أين بنا يسير؟؟ !!

صراعنا مع هذا الكيان صراع دين وعقيدة كصراعنا مع الصليبية والصهيونية سواء بسواء … وهم يعرفون ذلك جيدا ويوظفونه من جهتهم لتحقيق الأهداف من ورائه تلو الأهداف ويختارون قياداتهم السياسية والأمنية طبقا لولائهم العقدي ونصرتهم لولاية الفقيه وتقديسهم للملالي والثورة والعتبات المتناثرة هنا وهناك؟؟!!

أما نحن فالقضية عندنا هي قضسة كل من هبَّ ودبَّ وكل من رأى رأيا أفتى به !!

ولذلك فهم يتقدمون علينا ويحرزون علينا النصر تلو النصر وها هي حبات عقد الأ

 

 

  مسلسل : 30   /   الراسل : وليد خالد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 22 – 9 – 2009 الساعة : 8:17 مساءً

لاالشيعه ولا السنه
علينا ايها المسلمون سنه وشيعه التقارب والتلاحم عربا وفرسا وتركا وغيرهم والمذاهب لاتعنى تكفير الغير فانا سنىواحب رسول الله صلى الله عليه وسلم واحب اله وصحبه كلهم لاافرق بينم وزرت العتبات المقدسه فى النجف وكربلاء وصليت لله ولكن سعدت بز ياره ال البيت عليهم الصلوات والتسليم كفانا عاطفه حمقاء ولنعى ان عدونا هو من اخرج شعب فلسطين من ارضه ولنكن قوه لبعضنا نعم لااؤيد سياسه ايران حول نفوذها فى العراق وتهجير السنه مما سبب الطائفيه وقيام بعض السنه بعمل تفجيرات فى المراقد والاماكن المقدسه لكن ايضا قتل الخوئى المرجع ايضا من جماعه الصدر لحيازه النفوذ الدينى نريد وضوحا ان ليس كل الشيعه روافض وليس كل السنه نواصب وتكفيريين اتقوا الله فيما تصرحون وتبثون الكراهيه بين العرب والفرس فنحن كانا مسلمون والمسلم الحق من سلم الناس من يده ولسانه و و ونتفى الله . فكلنا مسلمون .
 

 

  مسلسل : 29   /   الراسل : حسين   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 22 – 9 – 2009 الساعة : 6:16 مساءً

ايران الاسلامية
اخوان اتقوا الله فيما تكتبون وتتكلمون وتحروا الحقيقة من مواطنها ولا تنجروا وراء الفتنة والكلام الغير الدقيق…كل الي تم ذكره بحق المذهب الشيعي من سوء غير صحيح وبعيد جدا عن الحقيقة. انا شيعي وما استطيع الا ان اقول لكم
لا اله الا الله
محمد رسول الله
ديننا واحد وكتابنا واحد واهدافنا واحدة وانشالله النصر للاسلام بيد ايران او غير ايران كلنا مسلمين متحدين ضد دولة الحقد اسرائيل…
 

 

  مسلسل : 28   /   الراسل : محمد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 22 – 9 – 2009 الساعة : 3:8 مساءً

عدونا الاول هو انتم مثيري الفتن
عدو الاسلام الاول هو انتم يا من تثيرون الفتن وتفريق المسلمين ليكونوا فرق تتقاتل و تترك عدو الاسلام امريكا واسرائيل في امان انتم تريدون ان يتقاتل المسلميين لاضعافهم حتي يخلو الجو لامريكا واسرائيل لتسيطر علي المنطقة يا ايها الخونة المنافقين كفوا عن نشر الفتن وتفريق المسلميين
ايران مثل مصر مثل تركيا دولة عريقة ذات تاريخ قديم في المنطقة لا يمكن اغفالها ونسيانها من المنطقة بسهولة مثلها مثل اغلب الدول العربية لكن من يجب اخراجه من المنطقة هو تلك الشعوب الغريبة عنها اسرائيل و الجيوش الامريكية
 

 

  مسلسل : 27   /   الراسل : محمد عثمان – مسلم ومصري أيضا    /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 22 – 9 – 2009 الساعة : 1:29 مساءً

عدونا الأول الذي نغفل عنه
إيران، وذلك لأنها:

أولاً: شيعية رافضية اثنا عشرية المذهب والعقيدة … وعقيدتها:
– القول بأن هناك قرآنا آخر غير الذي بأيدينا يسمونه مصحف فاطمة .. يقولون أعدمته السنة لما فيه من نص على ولاية عليّ.
– سب أبا بكر وعمر -رضي الله عنهما- واتهام أمهات المؤمنين بالفاحشة وعلى رأسهم عائشة والتقرب ، إلى الله بذلك.
– السنة عندهم يُسمّوْن نواصب ومباح قتلهم وسلبهم وانتهاك أعراضهم !!
– التقية والكذب عندهم عقيدة حتى يتمكنون من أهدافهم الخبيثة.

ثانيا: لديهم قبر بإيران لأبي لؤلؤة المجوسي قاتل عمر رضي الله عنه- يحجون إليه ويطوفون حوله حبا فيه لقتله للفاروق رضي الله عنه.

ثالثا: خذل أجدادهم الإسلامَ وخذلوا المسلمين على مر التاريخ وسلموا بلاد المسلمين في الماضي للتتار على يد أبي لؤلؤة المجوسي، وللنصارى على يد إسماعيل الصفوي وأمراء الدولة العبيدية التي يسمونها زورا بالفاطمية والتي حكمت مصر وكان من أمرائها من ادعى الألوهية كالذي كان يسمي نفسه (الحاكم بأمر الله) والذي مدحه شاعرُهُ الخاص بقوله: ما شئت لا ما شائت الأقدار فاحكم فأنت الواحد القهار.!!

وخذلوا المسلمين في الحاضر على يد قادتهم الذين يملأون الدنيا ضجيجا وصياحا عن الشيطان الأكبر ومع ذلك اعترف الكثيرون منهم علنا بأنه لولا مساعدة إيران لما استطاعت أمريكا دخول العراق أو أفغانستان !!!

رابعًا: يؤمنون بمبدأ تصدير الثورة الذي أرساه الخوميني عليه لعائن الله والذي بموجبه يحاولون الالتفاف على بلاد السنة واحدة وراء الأخرى من العراق إلى لبنان إلى البحرين إلى الإمارات التي يحتلون جزرها الثلاث أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى … إلى دول الخليج كلها مستقبلا بل إلى مصر التي يعتبرونها مهد المذهب الشيعي في الماضي، ويوم أن يتمكنوا من أي بلد سيفعلون بأهله ما فعلوه في سنة العراق من تهجير وقتل وتعذيب بشع إلى لا حدود.

خامسا: يذيقون السنة الموجودين ببلدهم إيران -وعددهم يقترب من العشرين مليونا- صنوف العذاب ويعدمون علماءهم في الميادين العامة ، ويضيقون عليهم في العبادات لدرجة أن طهران هي العاصمة الوحيدة في العالم التي لا يوجد بها مسجد للسنة ولدرجة أن من أراد أن يصلي الجمعة في طهران فليس أمامه سوى أن يصليها في سفارة السعودية أو باكستان.

سادسا: ارتكبت ميليشياتهم المسلحة رسمية وغير رسمية كجيش المهدي وفيلق بدر وغيرهما أبشع وأقذر أساليب التنكيل والقتل والتعذيب والتهجير بحق سنة العراق بعد سقوطها وبعد أن تسلموا قيادتها من إخوانهم الأمريكان لدرجة أن وزير الداخلية عندهم (باقر صولاغ) كان يسمى وزير (الدريل) والدريل هو الشنيور الذي تُثقب به الحوائط !!! وسمي بذلك لأن قواته كانت تثقب به عظام وجماجم من يقع تحت أيديهم من شباب السنة ويعذبونهم به حتى الموت!!!

وقبل المهدي وبدر فعلت كتائب حركة أمل الشيعية بلاجئي صبرا وشاتيلا أبشع من ذلك جنبا إلى جنب مع الجيش الصهيوني وكتائب النصارى. وبالمناسبة (أمل) هي الأم الشرعية لحزب الشيطان الذي يفرد أذرعه الأخطبوطية فوق لبنان الآن ويبتزها ويحاصرها إذا لزم الأمر. وبالمناسبة أيضا هذا الحزب يقوم قادته بتدريب جيش المهدي العراقي لصعوبة قيام الحرث الثوري بذلك لعدم معرفتهم للغة العربية وعدم معرفة عصابات المهدي للفارسية.

سابعًا: أنهم مع كل ما سبق وغيره كثير يحاولون أن يفتنوا السنة عن دينهم بتصديرهم للمذهب الشيعي ويدخلون على الناس بعباءة الدين والجهاد والدفاع عن الأمة!!! ومما يدعو للحزن والأسف أن حيلهم تنطلي على الكثيرين ممن لا يعرفون حقيقتهم وما تخبئه قلوبهم التي هي أسود من عمائمهم السوداء.

لكل ما سبق وغيره كثير: فإيران هي عدونا الأول الذي نغفل عنه.

 

 

  مسلسل : 26   /   الراسل : سمير   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الثلاثاء , 22 – 9 – 2009 الساعة : 3:15 صباحاً

مصيبتنا الجهل
ابعدوناعن الطائفيةوالخرافات عن الشيعه العالم اليوم مفتوح والمعلومه واضحه لمن يريدها والدول لها مصالح اكيد صدقونى لو وافقت ايران على شروط امريكا بتصير شرطى المنطقةمثل ايام الشاة بس بعدها متمسكه بعقيدتهاوالمنطقه رابحه
 

 

  مسلسل : 25   /   الراسل : كرم حسن عباس الهاشمي   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الاثنين , 21 – 9 – 2009 الساعة : 11:53 مساءً

أسرائيل هي العدو الأن؟!
فأذا كان هذا الكلام صحيح فأنه أولا وأخيرا يخص كل من قيادتي البلدين ، بينما الشعوب العربية والأسلامية تعلم تماما أن عدوها هو دولة الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين وعندما تنتهي قضية فلسطين وتعود الأرض لأصحابها ويصير هناك أتفاق سلام عادل وشامل وتام مع هذه الدويلة عندئد سنلتفت الى أيران لنرى ماذا تريد من العرب أما الأن عليناأن نركز كل قوانا نحو من يغتصب الأرض ويهدد كل العرب بالرؤوس النووية الجاهزة للأنطلاق في أي لحظة؟؟؟!!!
 

 

  مسلسل : 24   /   الراسل : المعتصم بالله   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الاثنين , 21 – 9 – 2009 الساعة : 4:35 مساءً

ايران حاقدة على الاسلام
ولا أثق فيمن يسبون صحابة وزوجات الرسول صلى الله علية وسلم
 

 

  مسلسل : 23   /   الراسل : عمر    /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الاثنين , 21 – 9 – 2009 الساعة : 12:49 صباحاً

راية الاسلام ترتفغ من جديد
راية الاسلام سترتفع من جديد علي يد الايرانيين
انهم يذلون اقصي جهودهم لنصرة الاسلام و جعلوه في الصدارة انهم يريدوننا ان نكون قائدين وليس تابعيين للغرب كماا يريد لنا المنافقيين الذيين يدعون الاسلام
 

 

  مسلسل : 22   /   الراسل : أحمد – مصر   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الاثنين , 21 – 9 – 2009 الساعة : 2:26 صباحاً

لورانس العرب
شفتم بقى لورانس الغرب بيمجدوه ليه ، طبعاً علشان اللى إنتم وصلتم ليه دلوقتى … وسلم لى على العروبة يا مسلم
 

 

  مسلسل : 21   /   الراسل : نبوخذ نصر   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأحد , 20 – 9 – 2009 الساعة : 4:31 صباحاً

ايران ستدخل النادي النووى
ان اجلا ام عاجلا سوف يسمح الغرب لأيران بأمتلال المارد النووي اذا سمح لباكستان بأمتلاك سلاح نووي ومعروف التعاطف الباكستاني مع الدول العربية اقول ان كان باكستان امتلكت السلاح النووي فلماذا تحرم ايران خاصة ان هناك عقد وصراع تاريخي بين العرب والفرس والتاريخ حافل بالاتفاقيات الفارسية اليهودية من قورش وحتى الخميني نعم سوف تملك ايران السلاح النووي لانها بامتلاكها المارد النووي سوف تستخدمه سيف مسلط على العرب ويهرع العربان الى حلفائهم الامريكان والغربيين من اجل الحماية وشراء الاسلحة وهذة هي المسرحية لازم توجد دولة تخيف دول الخليج من اجل استرداد فلوس البترول التي يدفعها الغرب للعرب مقابل بترولهم باسلحة ومعدات والفلم شغال.
 

 

  مسلسل : 20   /   الراسل : احمدالمصري   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : السبت , 19 – 9 – 2009 الساعة : 10:42 مساءً

هذه هي الحقيقه
ايران تريد السيطره علي العرب من اجل اقامه الامبراطوريه الفارسيه وتركيا تريد ان تفرض سيطرتها علي العرب من اجل اعاده الحكم التركي العثماني واسرائيل تريد التخلص من العرب من اجل اقامه دوله اسرائيل الكبري من النيل الي الفرات وكل واحد منهم يصارع من اجل هدفه والعرب لا حول لهم ولا قوه يا عرب انتو نايمين في العسل ومش عارفين حاجه اين انتم افوقو قبل فوات الاوان ولكن لا حياة لمن تنادي
 

 

  مسلسل : 19   /   الراسل : مصطفى   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الجمعة , 18 – 9 – 2009 الساعة : 11:41 مساءً

لا أثق فيمن يسبون صحابة وزوجات الرسول صلى الله علية وسلم
لا أثق فيمن يسبون صحابة وزوجات الرسول صلى الله علية وسلم……….والأخ بتاع العمائم دة والنبى يسكت علشان مش فاضيلة دلوقتى لو ايران بتاعتك دى فيها ديموقراطية مكنش مات 22 ةاحد علشان معترضين على نتائج الانتخابات فرقت بقى اية عن مصر الى كل شوية بنقول عليها مش ديموقراطية ,
 

 

  مسلسل : 18   /   الراسل : عبدالله   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الجمعة , 18 – 9 – 2009 الساعة : 7:54 مساءً

ليسقط الحاقدون
ارى بعض المعلقين ممن لديهم عقولحاقده تكذب وتفتري على اخواننا الاثني عشريه حول خان الامبن وغيرها من المفبركات وهم يعرفون ان هذا كذب قبل غيرهم سوف تسقط اسرائيل ومن والاها من المعلقيت الحاقدينوكذلك ستسقط السعوديه ومصروالسلام على من اتبع الهدى
 

 

  مسلسل : 17   /   الراسل : جمال الجزائر   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الجمعة , 18 – 9 – 2009 الساعة : 1:54 صباحاً

نريد ايران ان تترك الأمة العربية في حالها
ان ايران تقوم بنشر الفتنة و التدخل في شؤون الدول العربية و هذا لا نقبله ابدا لقد شوهت ايران سمعتها لدى الجماهير العربية وسمعة الأحزاب
التي تتبعها في لبنان و العراق
 

 

  مسلسل : 16   /   الراسل : أحمد الجزائر   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الجمعة , 18 – 9 – 2009 الساعة : 1:44 صباحاً

خطر ايران اكبر من خطر اسرئيل
ان ايران بسياستها هي سبب الفتنة في بعض الدول
العربية مثل لبنان و فلسطين و العراق ة الآن اليمن
 

 

  مسلسل : 15   /   الراسل : كورديش من هولندا   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 11:7 مساءً

مغرب وين عروبة وين
إنت إفريقي لا أصلك ولا فسلك عرابي حرر شعبك من حاكم يهودي الظالم حتى أشك في إسلامكم كل شي حرام في ال إسلام عندكم حلال لا تعرف عن دينك كما عن أصلك
 

 

  مسلسل : 14   /   الراسل : محمد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 7:31 مساءً

عدونا الأول الذي نغفل عنه
انهم حكامنا
1- لا يؤمنون بدين او ملة او مذهب حيث يقدسون السلطة والمال
2- يؤمنون بمبدأ الابدية حيث يحكمون حتي الموت سواء طبيعيا او بالاغتيال
3- خذلوا المسلمين سابقا ولاحقاحيث لحقت بنا الهزائم وتطاول علينا اعدائنا
4- ساعدوا الاعداء في حربهم ضد العراق حتي احتلوه ودمره
5- ساعدوا اسرائيل في حربها في غزة بل قاموا بحصارها خدمة لاسرائيل وامريكا ولا يزال
6- لهم علاقات علنية مع اعداء الاسلام بخلاف الاوامر التي تعطي لهم في السر وتبقي في السر خوفا من الشعوب الاسلامية
هذا بخلاف حدودهم المفتوحة لجيوش النصاري واليهود واقامتهم قواعد داخل حدودهم بالاضافة للتدريبات المشتركة
وكلما اذداد تطاول الاعداء علي الاسلام والرسول اذدادوا لينا معهم
واخيرا هم واعداء الاسلام واحد فحينما اعلنت امريكا الحرب علي القاعدة والطالبان كانوا معها وعند حربهم مع العراق ايضا فأينما وجه العداء مدافعهم لاي دولة او جماعة اسلامية هم معهم
 

 

  مسلسل : 13   /   الراسل : محمد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 2:11 مساءً

مصري سني
بطلوا قول الاكاذيب في مصريين كتير راحوا ايران و كل ما شاهدوه هو ان الايرانيين متمسكين بالدين و هم شعب طيب يحب المصريين جدا كشعب وهم اكثر الناس غيرة علي الاسلام ام عن المساجد فلا اكثر منها في طهران وقد صلوا معهم ولا خلاف ان هدف ايران هو الخروج من تحت السيطرة الغربية والعيش في عزة الاسلام ولكن حكامنا لا يبغون عزة الاسلام لقد تعودا ام يكونوا خدما للغرب الذي بيبهرهم بمادياته المشكلة ان الحكام لايتعلمون لقد تجمعوا وحاربوا ايران من قبل خلال 8 سنوات كان نتيجتها اهدار الملياريات ومليون قتلوا في الحرب ثم بعد ذللك قام الغرب حليفهم باحتلال العراق وتدمير قوتها العسكرية بمساعدة الدول العربية مرة ثانية والان يطلب مهم اسيادهم ان يتحلفوا معهم ضد ايران وبالطبع وافقوا لان اخر شيء يخشونه هو شعوبهم المسلمة
 

 

  مسلسل : 12   /   الراسل : موحد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 11:43 صباحاً

الى من يسمى نفسه عربي
اى حضاره يا رافضى للمجوس عباد النار قديما والروافض الضالين حديثاً ::::: انك شيعي ضااااال كافر ابن كافر ان ايران هى اكبر عدو للمسلمين فى شتى بقاع الارض ، واذا كانت القنبله النوويه هى هدية ايران للمسلمين فلسنا بحاجة اليها لان ما من معركة بين المسلمين والكفره كانت بالعتاد يا كافر يا ابن الكافر …

****تحية الى الاخ محمد عثمان المسلم المصرى على الحقائق التى تغيب عن بعض الاخوه المسلمين عن حقيقة الشيعه الروافض

 

 

  مسلسل : 11   /   الراسل : مواطن عربي    /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 8:51 صباحاً

يا حسرتي على زعماء أمتي
يا قطاع طرق السياسة، ويا أزلام أواخر الزمن..والله لقد جعلتمونا نكره الانتساب لكم ولأرومتكم بسبب ما وصلتم إليه من غي وهوان .. ونتمنى لو أن الأرض ابتلعتكم دفعة واحدة..وأرفع إلى معالي أسماعكم بأني أنا المواطن المغربي المتواضع جدا جدا أدعو الله والدموع تنهمر مني والله، وألح عليه في كل وقت وحين و قلبي الذي انفطر على أمتي لحد الانكسار بسببكم أن يجعل حالكم في الدنيا مثل حالكم في الآخرة وأن يرينا سطوته فيكم في القريب العاجل ، وما شاء الله فيكم …يا أسوء بني البشر..ويا أرذل من حملتهم الأرض…
تريدون أن تحاربوا إيران وسوريا وحزب الله وحماس لفائدة بني صهيون، وتدعون أن إسرائيل عدو ثانوي فأي انحطاط هذا يا عباد الله..وأية نذالة هذه…لماذا لا تنادونا لمحاربة الصين لأنها تقتل إخواننا المسلمين..ولماذا لا نذهب لمقاتلة الترك لأنهم يقتلون مواطنين عراقيين أكراد..ولماذا لا تنادوا علينا لمقاتلة الأثيوبيين الحاقدين لأنهم يقتلون عربا إخوانا لنا في الصومال…بالأمس قطعتم الماء والنعمة عن أهل غزة أسيادكم في الإيمان والوطنية والشجاعة ويومها كان ذلك لفائدة مستخدميكم من اليهود، وتنمرتم وزعقتم وناديتم بقصم الظهور والصهاينة يتربعون فوق ظهوركم… وحبذا لو نلتم شيئا لدى أسيادكم غير الضرب على القفا والمؤخرات وأنتم من دون شك وقتها تتلذذون وتتأوهون..وبدرتم بلايين الدولارات من ثروات الأمة من أجل إنقاذ الشركات الأمريكية واليهودية والفرنسية والبريطانية من الإفلاس
واليوم تريدون التنمر مرة أخرى ضانين أن مليارات الحرام الخليجية قادرة على إرشاء المصريين مرة أخرى ليحاربوا إيران لفائدة اليهود تماما كما كذبتم عليهم يوم أرسلتم 100 ألف جندي مصري لمحاربة العراق لفائدة اليهود وبني كلبون الأمريكان …فهل تعتقدون أنكم ستنجحون في استنماءاتكم الذهنية لما تؤمرون قريبا بالانتقال إلى التنفيذ
ولعلمكم فنحن مستعدون للمحاربة في جيوش بلداننا ضد كل من تسول له نفسه إذلال العرب والمسلمين ومن أي جهة كان…ولكن ليس لحساب المجرمين الصهاينة والعنصريين الأمريكان والبؤساء الفرنسيين والكراكيز الإنجليز..
 

 

  مسلسل : 10   /   الراسل : مسلم مصري   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 6:31 صباحاً

للسيد مجيد
ان ما تتحدث عنه يندرج تحت ظلم انظمة الحكم فلا تحكم على الشعب ككل فما تتحدث عنه كان يحدث للشيعة بالعراق ايام صدام …. كما ان نصرة اليهود و الأمريكان على حساب شعب مسلم اظننا قد جربناه سابقا في العراق فماذا كانت النتيجة……خسر المسلمون سنة و شيعة و كانت المعاناة للشعب العراقي سنة وشيعة و أكراد………فالمشكلة ليست فس الشعوب او معتقداتها فكلنا كمسلمين سنة و شيعة و ديانات اخرى غير الاسلام ضحايا لأنظمة الحكم التي تتفاوت درجة ظلمها لشعبها و ظلم هذه الانظمة لا يبرر بأي حال من الاحوال ان تعمل الأمة الاسلامية لخدمة مصالح الصهيونية و الغرب على حساب شعوب مسلمة أخرى………و كل ما تراه الآن من خلافات بين الدول الاسلامية بعضها البعض لم يظهر نتيجة لمخططات الصهيونية و الغرب و التي ملخصها (فرق تسد)
فلم تظهر هذه القوميات و النعرات و العصبية الا لتفكيك اواصل الدولة الاسلامية و التي كانت تحتوي كافة القوميات التي نراها تتناحر الآن و من الغريب ان مصدر قوة امريكا هو تنوع قوميات شعبها و أظن انهم أخذوا ذلك من تجربة الدولة الاسلامية و هي الاستفادة من احسن ما في الأمم كلها و لكنهم في نفس الوقت زرعوا بيننا البغض و الكراهية لبعضنا البعض كمسلمين فكانت ضربة مزدوجة للأمة الاسلامية فقد جذبوا افضل ما فينا و زرعوا الخلاف بين من بقوا في بلادهم
 

 

  مسلسل : 9   /   الراسل : عربي    /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 5:3 صباحاً

ايران ليست عربية
ايران لا تقبل على حضارتها ان تبيع كرامتها وامنها بكيس طحين كما فعل احدهم ايران ليست ايضا سوريةولا اكبر منها ايران حضارةضاربة تحت عمائم ائمتها ولن تجرؤ اسرائيل على الاقتراب منها وفي حصولها على القنبلةالذرية ستبرز مشكلةكبيرة للغرب مع بدء تصفية واضمحلال دولة اسرائيل وهي قوة للدول العربية وليست لعرب امريكا واقلها سوف تتشجع السعودية للحصول على القنبلة وربما مصر ولكن بعد غروب نجم السلطةالحالية .
 

 

  مسلسل : 8   /   الراسل : محمد عثمان – مسلم ومصري أيضا   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 4:56 صباحاً

عدونا الأول الذي نغفل عنه
إيران، وذلك لأنها:

أولاً: شيعية رافضية اثنا عشرية المذهب والعقيدة … وعقيدتها:
– القول بأن هناك قرآنا آخر غير الذي بأيدينا يسمونه مصحف فاطمة .. يقولون أعدمته السنة لما فيه من نص على ولاية عليّ.
– سب أبا بكر وعمر -رضي الله عنهما- واتهام أمهات المؤمنين بالفاحشة وعلى رأسهم عائشة والتقرب ، إلى الله بذلك.
– السنة عندهم يُسمّوْن نواصب ومباح قتلهم وسلبهم وانتهاك أعراضهم !!
– التقية والكذب عندهم عقيدة حتى يتمكنون من أهدافهم الخبيثة.

ثانيا: لديهم قبر بإيران لأبي لؤلؤة المجوسي قاتل عمر رضي الله عنه- يحجون إليه ويطوفون حوله حبا فيه لقتله للفاروق رضي الله عنه.

ثالثا: خذل أجدادهم الإسلامَ وخذلوا المسلمين على مر التاريخ وسلموا بلاد المسلمين في الماضي للتتار على يد أبي لؤلؤة المجوسي، وللنصارى على يد إسماعيل الصفوي وأمراء الدولة العبيدية التي يسمونها زورا بالفاطمية والتي حكمت مصر وكان من أمرائها من ادعى الألوهية كالذي كان يسمي نفسه (الحاكم بأمر الله) والذي مدحه شاعرُهُ الخاص بقوله: ما شئت لا ما شائت الأقدار فاحكم فأنت الواحد القهار.!!

وخذلوا المسلمين في الحاضر على يد قادتهم الذين يملأون الدنيا ضجيجا وصياحا عن الشيطان الأكبر ومع ذلك اعترف الكثيرون منهم علنا بأنه لولا مساعدة إيران لما استطاعت أمريكا دخول العراق أو أفغانستان !!!

رابعًا: يؤمنون بمبدأ تصدير الثورة الذي أرساه الخوميني عليه لعائن الله والذي بموجبه يحاولون الالتفاف على بلاد السنة واحدة وراء الأخرى من العراق إلى لبنان إلى البحرين إلى الإمارات التي يحتلون جزرها الثلاث أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى … إلى دول الخليج كلها مستقبلا بل إلى مصر التي يعتبرونها مهد المذهب الشيعي في الماضي، ويوم أن يتمكنوا من أي بلد سيفعلون بأهله ما فعلوه في سنة العراق من تهجير وقتل وتعذيب بشع إلى لا حدود.

خامسا: يذيقون السنة الموجودين ببلدهم إيران -وعددهم يقترب من العشرين مليونا- صنوف العذاب ويعدمون علماءهم في الميادين العامة ، ويضيقون عليهم في العبادات لدرجة أن طهران هي العاصمة الوحيدة في العالم التي لا يوجد بها مسجد للسنة ولدرجة أن من أراد أن يصلي الجمعة في طهران فليس أمامه سوى أن يصليها في سفارة السعودية أو باكستان.

سادسا: ارتكبت ميليشياتهم المسلحة رسمية وغير رسمية كجيش المهدي وفيلق بدر وغيرهما أبشع وأقذر أساليب التنكيل والقتل والتعذيب والتهجير بحق سنة العراق بعد سقوطها وبعد أن تسلموا قيادتها من إخوانهم الأمريكان لدرجة أن وزير الداخلية عندهم (باقر صولاغ) كان يسمى وزير (الدريل) والدريل هو الشنيور الذي تُثقب به الحوائط !!! وسمي بذلك لأن قواته كانت تثقب به عظام وجماجم من يقع تحت أيديهم من شباب السنة ويعذبونهم به حتى الموت!!!

وقبل المهدي وبدر فعلت كتائب حركة أمل الشيعية بلاجئي صبرا وشاتيلا أبشع من ذلك جنبا إلى جنب مع الجيش الصهيوني وكتائب النصارى. وبالمناسبة (أمل) هي الأم الشرعية لحزب الشيطان الذي يفرد أذرعه الأخطبوطية فوق لبنان الآن ويبتزها ويحاصرها إذا لزم الأمر. وبالمناسبة أيضا هذا الحزب يقوم قادته بتدريب جيش المهدي العراقي لصعوبة قيام الحرث الثوري بذلك لعدم معرفتهم للغة العربية وعدم معرفة عصابات المهدي للفارسية.

سابعًا: أنهم مع كل ما سبق وغيره كثير يحاولون أن يفتنوا السنة عن دينهم بتصديرهم للمذهب الشيعي ويدخلون على الناس بعباءة الدين والجهاد والدفاع عن الأمة!!! ومما يدعو للحزن والأسف أن حيلهم تنطلي على الكثيرين ممن لا يعرفون حقيقتهم وما تخبئه قلوبهم التي هي أسود من عمائمهم السوداء.

لكل ما سبق وغيره كثير: فإيران هي عدونا الأول الذي نغفل عنه.

 

 

  مسلسل : 7   /   الراسل : الشاهد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 0:42 صباحاً

حقيقة “جمهورية ايران الإسلاميه”
زيادة فى التوضيح لتعليق الأخ “مجيد” حيث أنك أبديت رأئك على إستحياء بالنسبة لما يسمى حمهورية إيران الإسلاميه”نعم أوافقك الرأئ بان مدينة طهران لا يوجد بها أى مسجد “للسنه” فى طولها وعرضها فكل ما يوجد بها هو مساجد وحسينيات على المذهب الشيعى الأثنى عشرى والجعفرى ولكن يوجد فى مناطق أخرى خارج مدينة طهران وفى المناطق التى يكثر فيها أتباع السنه المحمديه يوجد مساجد لأهل السنة والجماعة.وللمعلوميه للذين ينخدعون بإسلام هذه الدولة ,السنة المحمديه منكرة لديهم ولا يعترفون بها ولا حتى بصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أربعة منهم أما باقى الصحابة فهم يتهمونهم بالنفاق والكفر ويسبونهم ويتخذون ذلك قربة إلى الله وكذلك فهم ينكرون سورة برأة ولا يعترفون بها وينعتون السيدة عائشة رضى الله عنها بأقذع الصفات وكل من هو من غير أهل البيت رضوان الله عليهم.لقد طال التحريق هذا المذهب الكثير فالصلوات المفروضه عند الشيعة ثلاثة فروض ولا يسلمون عند الإنتهاء من الصلاة بل يقولون “خان الأمين ” ثلاثة مرات ويقصدون بالأمين سيدنا جبريل عليه السلام فمعتقدهم أن الملك جبريل خان الأمانة
وبدلا أن ينزل بالوحى على سيدنا على كرم الله وجهه نزلها على محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ,وكذلك لديهم مصحف يسمونه بمصحف “فاطمه” وفاطمة الزهراء رضى الله عنها وأرضاها بريئة منهم ,فلقد أضافوا إلى المصحف كثير من التحريف .والكلام عن تحريف الشيعة للإسلام وتعالمه كثير لا يسعنا هذا المقام لتفنيده ولكن من يريد زيادة الإطلاع فعليه البحث .أما موضوع سعى إيران لإمتلاك سلاح نووى فكل الشواهد والأدلة تؤيد ذلك والهدف الأساسى لهذا هو إستعادة هيمنة الدولة الصفويه الشيعيه ,فكل ما يسعى إليه حكام طهران من الملالى هو “ظهور المهدى المنتظر ” فهم يعدون العدة لهذا ,فمعتقدات ىالشيعة فى ظهور المهدى مختلفة جدا عن ما نبأنا به رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ,لذا تجدهم يستعدون للهيمنة على المنطقة ثم التوجه بحد زعمهم إلى القدس حيث سيظهر هناك المهدى ,وذلك بعد معركة طاحنه مع اليهود فيما يروج له بمعركة “هارجتون” التى ستكون الفصل بيننا وبين اليهود والتى يعتقد اليهود فيها أيضا حسب التعاليم اليهوديه. إذن فالإستعدات لحرب دينيه “قائمة ” بين اليهود وبين الشيعة ,أى حرب دينيه وهذه من أسوء أنواع الحروب التى تحدث على مر التاريخ. إن هذا يذكرنا بالحروب الصليبه سابقاً ,فالتاريخ يعيد نفسه
إن ما تحاول إسرائيل والدول الكبرى من كبح جماح إيران فى الحصزل على السلاح النووى لن يجدى نفعاً إلا إذا تم تدمير مخططاتها فى الحصول على السلاح النووى,فالخطر قائم,وهدف إيران لن يتزعع .ففى ظنى أن الإصلاحيين المعاضين للرئيس محمود نجاد يريدون الخروج من هذا المأزق بأسلوب براجماتيكى حفاظا على إيران ومكتسبات الثورة ,ففى حال فشل المساعى الدوليه فلا شك أن المنطقة سوف تشتعل بحرب ضروس لا يعلم عقباها إلا الله ,فإيران حالياً منقسمة إلى ما هو مؤيد ومعارض لأفكار ومعتقدات الشيعة بخصوص الخطط الراميه لإنتظار ظهور المهدى المنتظر أ, ما يسمى لديهم الخليفى الثانى عشر وإسرائيل متوجسة خوفاً من هذا ,فيا ترى دول المنطقة متوجسة أيضاً؟؟؟؟؟؟؟
 

 

  مسلسل : 6   /   الراسل : محمد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 0:32 صباحاً

اعداء الاسلام
واضح جدا التحالف بين القوي الغربية واسرائيل والسعودية ومصر . المشكلة ان الحكام الاغبياء في مصر والسعودية يظنون انهم يحسنون صنعا ولكن كل من والي النصاري واليهود سيلقي بئس المصير . انهم يظنون ان تحالفهم مع اسرائيل والغرب هو ضمان لبقائهم في الحكم ولكنهم ان اسرائيل والغرب لا عهد لهم وسيتخلون عنهم في اقرب فرصة .الشيء الغريب كيف يبيعون الاسلام بثمن بثمن بخس وهو متع وحب الدنيا . كيف يتخلون عن عزة الاسلام ليكون خدام لاسرئايل والغرب
 

 

  مسلسل : 5   /   الراسل : الجزائري   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الخميس , 17 – 9 – 2009 الساعة : 0:10 صباحاً

أنظمة الكفر و الردة ملة واحدة
اللهم اظرب الظالمين بالظالمين و انصر إخواننا المجاهدين الموحدين
 

 

  مسلسل : 4   /   الراسل : حسن   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 16 – 9 – 2009 الساعة : 10:42 مساءً

مملكة البحرين
الطاقه النوويه حق من حقوق ايران وستحصل عليه انشا الله وهي اولا من اسرائيل
 

 

  مسلسل : 3   /   الراسل : مجيد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 16 – 9 – 2009 الساعة : 10:28 مساءً

معادلة لا افهمها
الى المسلم المصري، تعال الى العراق لتعرف ما هي ايران. ثم بالمناسبة انا كنت في امريكا وكنت في ايران ايضاً ك في امريكا بلد ما يسمسى ب (الشيطان الاكبر) وجدت عدت مساجد لاصلي ولكن في ايران في بلد ما يسمى (جمهورية ايران الاسلامية)فأني لم اجد مسجد لاصلي فيه فكنت اضطر للصلاة في البيت وفي الخفاء خوفاً من ان يراك احد وانت تصلي بطريقة لا تعجبهم. ولن اقول شئ اخر اكثر من ذلك.
 

 

  مسلسل : 2   /   الراسل : احمد   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 16 – 9 – 2009 الساعة : 10:20 مساءً

ايران واسرائيل والبعث السوري
اعتقد ان العدو الايراني مثلة مثل العدو الاسرائيلي ونظام البعث السوري وادواتهم في المنطقة ( حزبولا وحماس والقاعدة والميليشيات … ) كلهم…
اعداء للامة العربية والاسلامية وحلفاء امر واقع واتحاد ومصالح مع الكيان الاسرائيلي
وكل ما يقال في الاعلام المدبلج هو كذب وافتراء ونفاق
 

 

  مسلسل : 1   /   الراسل : مسلم مصري   /   الدولة : – – – –
تاريخ التعليق : الأربعاء , 16 – 9 – 2009 الساعة : 9:19 مساءً

من هو عدونا الأول؟
هل اصبح استشعار الخطر من جارتنا الميلمة ايران اكبر من شعورنا بالخطر من الاحتلال الاسرائيلي الذي يمتلك بالفعل ترسانة نوويية و كياوية؟؟؟؟؟؟؟

هل قامت اسرائيل بتوكيل مصر و السعودية للدفاع عن مصالحها و وجهة نظرها تجاه ايران؟؟؟؟؟؟

ان عدونا الأول ليس اسرائيل و لا ايران انما هو أنظمة الحكم الفاسد

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: