نجاد

نجاد يرفض تحديد مهلة زمنية لاستئناف المفاوضات النووية.. وسيحضر جلسة الجمعية العامة للامم المتحدة
08/09/2009



طهران ـ وكالات: ألمح الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد امس الاثنين الى رفضه تحديد مهلة زمنية لاستئناف المفاوضات بشأن ملف بلاده النووي، معلناًَ عن نية بلاده دخول الساحة العالمية بمبادرات جديدة خلال رده على سؤال بشأن تقليل التوتربين طهران وواشنطن.
ونقلت وكالة ‘مهر’ للأنباء شبه الرسمية عن نجاد قوله، ردا على سؤال بشأن رزمة المقترحات الايرانية الجديدة لمجموعة دول 5+1 (الدول الخمس الدائمة العضوية وألمانيا) والمهلة المحددة من قبل دول المجموعة لإيران بشأن استئناف المفاوضات، ‘ان التعامل المبني على الاحترام والعدالة لا يتلائم مع تحديد مهلة زمنية، ومن الممكن ان يكون البعض قد ادلى ببعض التصريحات، الا ان من الواضح جدا أن هذه الخطابات لا تنسجم مع توجهات الشعب الايراني’.
وأضاف، خلال مؤتمر صحافي في مدينة مشهد في ختام اجتماع لحكومته، ‘ان حل القضايا العالمية يتطلب تعاملا بناء مبنيا على العدالة والاحترام لجميع الشعوب’.
وقال إن الشعب الايراني ‘المتحضر والمقتدر مستعد للمساعدة على حل قضايا العالم من خلال التعامل البناء’، وقال ان المقترحات الايرانية الجديدة تتناول التحديات الرئيسية التي تواجه البشرية والمحاور الاساسية لارساء حل دائم لهذه التحديات.
وأضاف ان ايران مستعدة للتحاور في اطار المنطق والعدالة مع كافة الحريصين الذين بإمكانهم المشاركة في إصلاح شؤون العالم.
وأوضح نجاد ‘في البداية سنقدم رزمة المقترحات الى دول مجموعة (5+1) وبعدها سنقدم رزما أخرى تم إعدادها تتناول مواضيع مختلفة لمجاميع أخرى من الدول في العالم’.
وفي سؤال عن طبيعة العلاقات بين ايران وامريكا خلال السنوات الاربع المقبلة، عما إذا كانت لديه خطة عمل جديدة لتخفيف التوتر بين البلدين، قال نجاد ‘من المؤكد أننا سندخل الساحة العالمية خلال هذه الفترة بمبادرات جديدة’.
واضاف ‘ان الشعب الايراني كسائر شعوب العالم يعارض بشدة الوضع السائد في العالم والنظام الاحتكاري من طرف الواحد’.
وقال ان الشعب الايراني ‘لديه حلول ناجعة وعلمية وإنسانية لمختلف قضايا العالم مثل قضايا افغانسنتان والعراق وفلسطين والأزمة الاقتصادية العالمية واحتكار منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي .
وكان نجاد قال إنه مستعد مستعد للمناظرة والحوار مع الرئيس الامريكي باراك اوباما امام وسائل الاعلام العالمية خلال مشاركته في اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة في نيويورك خلال الشهر الحالي، وأعلن أن الموضوع النووي بالنسبة الى ايران يعتبر منتهيا .
وقال ‘كنت قد اعلنت سابقا في عهد (الرئيس الامريكي السابق جورج) بوش وايضا في عهد اوباما، واعلن مرة اخرى انني مستعد للمناظرة أمام وسائل الاعلام بشأن القضايا العالمية’، على هامش مشاركته في اجتماعات الجمعية للأمم المتحدة
وأوضح ‘اننا نرى ان هذا الاسلوب هو افضل اسلوب لتبيين وحل القضايا العالمية، لان عهد التحركات والمخططات والاتفاقات السرية لتحديد مصير العالم قد ولى’.
وأعلن أن مشاركته في اجتماع الأمم المتحدة هي من ضمن البرامج الثابتة للحكومة.
واضاف انه من الان فصاعدا ‘فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تترك اي ميدان على الصعيد الدولي دون حضورها القاطع والمكثف والمؤثر’، مبرراً المشاركة ‘في كل الميادين’ بالسعي لشرح ‘رؤانا ومواقفنا في الجمعية العامة’.
واردف يقول انه خلال زيارته الى امريكا للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة، سيعقد لقاءات مع الشعب الامريكي وسيجري مقابلات إعلامية مختلفة، وسيشارك في بعض الاجتماعات السياسية العالمية للمجموعات التي تنتمي اليها ايران او تعتبر مسؤولة فيها.
وردا على سؤال ‘انكم اعلنتم في اول مؤتمر صحافي بعد الانتخابات ان لا حاجة لنا للحوار مع الغرب حول البرنامج النووي السلمي، الا انكم اعلنتم مؤخرا انكم مستعدون للحوار مع الغرب حول الموضوع النووي’، قال ‘ان موقفي اليوم هو ذات الموقف قبل وبعد الانتخابات’.
واردف ‘من وجهة نظرنا فإن الموضوع النووي يعتبر منتهيا، ونحن نتابع العمل في تعاملنا الوثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ولن نفاوض ابدا حول الحقوق المشروعة للشعب الايراني’.
وقال نجاد ‘ان ما اعلناه هو الحوار والتعاون في جانبين: الاول، إيجاد الفرصة لجميع الدول للاستخدام السلمي للطاقة النووية النظيفة. والثاني، إيجاد إدارة مؤثرة للحيلولة دون انتشار الاسلحة النووية ونزع الاسلحة النووية على الصعيد العالمي، وفي هذا الاطار فإننا مستعدون للحوار مع كل من له رغبة في هذا المجال’.
الى ذلك أعلن نجاد امس الاثنين أنه سوف يعين سيدة فى منصب نائب الرئيس وذلك من أجل توفير تمثيل أكبر للمرأة فى حكومته.
وعين أحمدي نجاد في وقت سابق ثلاث سيدات في حكومته ولكن البرلمان رفض أثنتين منهن وصدق فقط على تعيين مرضية وحيد دستجردي وزيرة للصحة.وأصبحت بذلك أول امرأة تتولى منصب وزيرة في تاريخ الجمهورية الاسلامية الذى امتد لـ30 عاما.
وبعد رفض البرلمان للسيدتين اللتين رشحهما احمدى نجاد عين سيدة أخرى لتترأس وزارة التعليم .
ووفقا لوسائل الاعلام التلفزيونية فقد رشح احمدي نجاد النائبة البرلمانية فاطمة عليا بدلا من سوزان كيشاوارز التي تم رفضها من قبل البرلمان.
وقد عين احمدي نجاد كيشاوارز لتولى منصب مستشارة لشؤون التعليم والتدريب .
ولم يفصح احمدي نجاد عن اسم مرشحته الجديدة لتولى منصب نائبة الرئيس أو عن المجال الذي ستكون مسؤولة عنه.
وصرح نجاد امس الاثنين أنه يتعين تحميل زعماء المعارضة الايرانيين مسؤولية الاضطرابات التى أعقبت الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التى جرت يوم 12 حزيران (يونيو) الماضي.
وقال احمدي نجاد في مؤتمر صحافي في طهران’ لا يمكن السماح لهم الادلاء بتلك المزاعم التي تفيد بحدوث تزوير دون أساس وهم ليس بوسعهم تقديم دليل على تلك المزاعم مما أدى لوقوع اضطرابات في شوارع طهران’.
وقال احمدي نجاد ‘إن هؤلاء الزعماء هم بالتأكيد مخططو أحداث الشغب فقد قبلوا دعم الاعداء أو على الاقل التزموا الصمت حيال المخططات الاجنبية ضد البلاد’.
وأضاف احمدي نجاد ‘الانتخابات تعني أن النتيجة سوف تسفر عن فائز أو خاسر والحصول على أصوات أو عدم الحصول عليها لذلك يجب أن يتم التحلي بالقدرة الاخلاقية في حال عدم الفوز بدلا من توجيه الاتهامات’.
ووصف إدارته بأنها ‘الاكثر شرعية ‘ في تاريج إيران ووصف الانتخابات الرئاسية بانها ‘الرمز الاسمى للديمقراطية’ ولخيار الشعب لهذا المسار منذ الثورة الاسلامية عام 1979.
وأعلن أنه سوف يحضر جلسة الجمعية العامة للامم المتحدة التي سوف تعقد في وقت لاحق من هذا الشهر وأبدى استعداده لمناظرة الرئيس الامريكي باراك أوباما.
وقال احمدي نجاد ‘كما قلت من قبل فإنني على استعداد لعقد مناظرة (مع أوباما) فى مقر الامم المتحدة حول جذور المشكلات العالمية الحالية والاستماع للمواقف الاخرى أيضا’.

27

‘عندما تشيخ الذئاب’ لجمال ناجي بين سر القلادة وحقيقة الانتساب…
مصطفى الكيلاني
08/09/2009



نموذج الحكاية ‘هناك امرأة تعرف من هو أبوك، وهي التي امتلكت قلادة الليرات العثمانية التي تخص امك، انها رابعة زوجة خالك جبران’. (1)
تشي رواية ‘ عندما تشيخ الذئاب’ لجمال ناجي في خاتمتها بأخطر الأسرار: نسب غامض يرفع عنه الستار، وقلادة تحصل عليها يد عالمة سارقة، بل هدية يراد بها كتمان السر الأول.
ولئن نزع السرد الى أداء متعدد الشخصيات بانتهاج نظام التوازي عند استخدام تقنية السارد الجمعي على اساس التناوب في انجاز الفعل الحكائي فان الصفة الفردية حاضرة بدءا ومرجعا وفي الأثناء من خلال شخصية عزمي الوجيه تحديدا، الذي يمثل شأن مجتمع الرواية، نواة جاذبة تندس في مختلف فصول الرواية، بل يضحي عزمي الشخصية الروائية المرجعية الواصلة بين صفتي السارد والمسرود. فهي تلك التي تصف لتوصف، مثلما تشارك الشخصيات الأخرى في الكشف عن عديد أسرار مجتمع الرواية. واذا نموذج الحكاية يتحدد بموقع السارد المفترض الواحد المرجعي يتباعد عن الكاتب كما يتباعد عن شخصياته بضرب من المحايدة التي يراد بها تحويل هذه الشخصيات، كما اسلفنا، الى متكلمة بذاتها وشاهدة على غيرها في ذات الحين. لذلك تتقاطع الشهادات ضمن نسق اطراد المحكي، كأن تتواتر أقوال سندس والشيخ عبدالحميد الجنزير ورباح الوجيه (أبو عزمي) وجبران الخال وبكر الطايل، احد مريدي الشيخ الجنزير، والعقيد رشيد حميدات…
هذه الشخصيات هي التي اضطلعت بمهمة أداء المحكي. اما دلالة هذا المحكي المرجعية فهي تتمثل تحديدا في عزمي ومجتمع الرواية بازدواج أراد السارد المحوري او المرجعي الكشف من خلاله عن حالات الفرد ومواقفه في صلتها بوضع الجماعة ضمن مشتركي مجتمع الرواية (2).

2. الشخصيات وصفة السارد الواحد المتعدد

لقد تعمد السارد المحوري التفريق بين صنفين من الشخصيات، بين شخصيات تروي وتروى وشخصيات تروى فحسب، كصبري الزوج الثاني لسندس وأم سندس ورابعة زوجة جبران الخال والشيخ سلامة ابوسداد، احد اعضاء ‘الجماعة’، وناصر عباس الطبيب البيطري وابو رامي وام رامي وغيرهما من ابناء البورجوازية الجديدة المتنفذة في مجتمع الرواية…
واذا هذه الشخصيات، على اختلافها، تمثل قطعا متحركة في فسيفساء الحكاية بمختلف الأصوات والنبرات والأفعال والأقوال والأحوال عند اداء سيرة عزمي، هذه الشخصية المرجعية التي تعمل في داخلها السمات الخاصة الدالة عليها وتأثيرات الشخصيات الأخرى بتناص يفيض على سطح المروي بمنظومة علاقات تواصلية تشي بالكثير من علامات الانقطاع داخل مجتمع الرواية، ويعمق بزخم العديد من الحالات النفسية والمواقف السياسية والوجودية.
ولئن التزم جمال ناجي برؤيته الكاتبة سردا روائيا كالسالف من اعماله مثل ‘الطريق الى بلحارث’ (1982) و’وقت’ (1985) و ‘مخلفات الزوابع الأخيرة’ (1988) و ‘الحياة على ذمة الموت’ (1993) و ‘ليلة الريش’ (2004) عند استقدام مجتمع الكاتب الى مجتمع الرواية بمختلف تناقضاته السالفة والحادثة فان ‘عندما تشيخ الذئاب’ تمثل استمرارا في النهج السردي المذكور واندفاعا باقصى الجهد نحو كتابة المزيد من التفاصيل بعد ان ادركت الذات الكاتبة ان لعبة السرد تستدعي نظرا خاصا يرصد الدقائق من الأحداث العلية والقولية والحالية، اذ ان الحقائق السردية، حسب هذا المنظور، لا تدرك من خلال موصوف الأحداث المعمم ومطلق المثل، لما يندرج ضمن ماهية السرد الروائي الخاصة ويتصل بالمشترك القائم بين الكيان والمكان.
ان تقنية الأداء السردي الروائي الأساسية لا تشتغل، حسب منظور جمال ناجي الابداعي، الا بتخطيط يعتمد منطق توالد الأحداث ولا ينتصر لأسلوب كتابة التداعيات التي تماثل احيانا بين الذات الكاتبة والذات الساردة والموضوع السردي قريبا في أداء هذه الوظيفة من السيرة الذاتية تتشبه بالرواية او تسعى اليها، بل ان هندسة البناء الروائي تستلزم تكثير الوظائف والوصل بينها في ذات الحين كي تتشكل الرواية بالمكان المدينة، وتحديدا عمان، وما في هذا المكان من علامات وجود فردي وجمعي.

3 . مجتمع الرواية:

وكما تتحدد مواقعية (Topographie) المدينة المكان بالمباني والشوارع والساحات والأحياء وغيرها من المواقع تتبع خارطة الأمكنة في ‘عندما تشيخ الذئاب’ تقسيم الفصول المسندة الى اقوال الشخصيات بتخطيط قريب من منظومة السرد في ‘البحث عن وليد مسعود’ لجبرا ابراهيم جبرا، لما بين الروايتين من معالم البحث عن الموجود والمفقود في الآن ذاته. فما انبثق اشكاليا وظل على هذه الحال الى آخر مسار المحكي في ‘البحث عن وليد مسعود’ بمفهوم الوجود الفلسطيني المتردد بين المفقود والمنشود تأكيدا لكيان قادر على الاستمرار في البقاء بمشترك الواقع والرمز المحايث له والمنبثق منه، اتخذ له في ‘عندما تشيخ الذئاب’ صفة اشكالية لحظة البدء وفي الأثناء لينقضي بالايجاب عند انكشاف سر القلادة والنسب معا.
الا ان هذا السر، وان اتضح في اتجاه بانتساب عزمي الى الشيخ عبدالحميد الجنزير وثبوت عقم رباح الوجيه، الأب المزعوم، وتسليم جليلة الأم، جسدها للشيخ الجنزير في لحظة تشه عارضة عند مثولها في حضرته للتداوي من الجن الذي تلبسها كي تحمل بذلك عزمي وتظهر به عند الولادة على كونه الابن الشرعي لرباح… فيبدو مجتمع الرواية شبيها بعقد منفرط تناثرت حياته في كل صوب وحدب.
الا ان السارد، هنا بتوجيه من الكاتب، تعمد اعادة نظمها على شاكلة خطوط صغرى متوازية بما يمكن تسميته ‘سرد التناوب’ في ادارة الحكاية. ولكن الفعل الناظم، رغم محاولة التهذيب والتشذيب للحكاية ومجتمعها الماثل فيها، اكتفى بتمعين (من المعنى) السدى العام لنسيج المروي كي يدع هذا المروي ينطق بالمفارقات المستفحلة بين القيم والأفكار والسلوكات. فبدء الرواية مجتمع وموضوعها المركزي ماثل في هذا المجتمع، ومنتهاها ايضا موصوف به.
لقد حرص السارد المرجعي الموجه لأقوال الساردين، حسب تعدد الفصول وتواترها، على أداء فوضى الحال بواضح المقال بعيدا عن التواءات الحكاية وتعقيداتها أحيانا عند التجريب، شأن من يتوخى أداء المطابقة وينتصر لها على كثافة الايحاء وتداعيات الحال الشعرية احيانا، التي اضحت احد عناصر نظام الأساليب في كتابة الرواية العربية.
ولئن بدا مجتمع الرواية متماسكا الى حد ما رغم ما شهده في الداخل من اهتزازات عند الاحالة على اعمال جمال ناجي الروائية السابقة فان الانهيار شبه الكامل لهذا المجتمع في بنيانه الخاص بدأ يحدث في ‘ليلة الريش’ لتكتمل صورته الكارثية بهذه الرواية نتيجة فقدان بوصلة الاتجاهات وتداخل ‘اليمين’ و ‘اليسار’، والشرق والغرب، والشمال والجنوب، والدين والايديولوجيا منذ تفكك الاتحاد السوفييتي وانهيار المنظومة الاشتراكية، كالتقابل الفكري بين جبران الشيوعي و ‘الجنزير’ الداعية الاسلامي، للتدليل على ما تبقى من مفارقات الاضداد (3).

4 . تداخل مسارين في بنية الحكاية

كذا يتعالق مساران في بنية سردية واحدة: حكاية مجتمع وحكاية فرد داخل مجتمع. اما مجتمع الرواية فهو ذاك المتعدد تناظما، حسب الظاهر، حد الفوضى، لفقدانه عديد قيمه السالفة العقدية والايديولوجية وخضوعه لقيم براغماتية حادثة تنتصر للمصلحة الآنية على اي معنى اخلاقي. لذلك نرى مواقف الشخصيات تتلبس عادة مثلما تسفر الحياة المجتمعية عن تناقضات مذهلة. فيتسع مجال المروي بهذا المجتمع ويضيق ليعمق في الداخل عند تركيز النظر في الروابط بين الشخصيات، بل يزداد هذا النظر تخصيصا وتدقيقا حينما تنكشف العلامات الخاصة بعزمي الذي يمثل اساس المروي الأول ومرجعه. وما صيغ من وصف على ألسنة الشخصيات الساردة والمسرودة بتوجيه من ضمير السارد المرجعي المضمر يندرج في مسار تعميق النظر كي يلتقي مسار وصف الشخصيات ومسار وصف مجتمع الرواية في مجرى واحد مشترك هو مجمل البنية الروائية.
واذا تناقضات الشخصية ممثلة في عزمي وسندس والشيخ عبدالحميد الجنزير وجبران الخال وغيرها من الشخصيات الأخرى هي بعض من تناقضات مجتمع الرواية، مثلما تتحدد تناقضات هذا المجتمع بما يعتمل داخل الشخصيات من اضطرابات حادة كي تضيع بذلك بوصلة الاتجاهات للأفراد الشخصيات ومجتمع الرواية على حد سواء. فلا عجب في ان ينقلب جبران الشيوعي في مجتمع ‘ عندما تشيخ الذئاب’ الى رأسمالي مستثمر يتخلى عن قيمه الثورية كي يبحث له عن منصب وزاري بشتى الوسائل والأساليب. ولا عجب ايضا في ان يستثمر الشيخ الجنزير وكافة مريديه الظاهرة الدينية للاستثراء العاجل والتدخل في شؤون الحياة السياسية والاجتماعية. ولا غرابة في ان تنحبس آفاق الشخصيات، كل الشخصيات، تقريبا، لتغرق في اوحال وضعيات فرضتها الوقائع الجديدة عليها. لذلك تشهد الأسرة الموسعة والنووية على حد سواء في هذا المجتمع تفككا مرعبا، كما يشهد الوجود الفردي اهتزازا عنيفا في الداخل يفقده التوازن. فلا تحظى الشخصية بفضاء حيوي يجعلها قادرة على التنامي والاندماج من وضع الى آخر، بل هو الصراع الحاد يقوض مجمل الروابط بين الشخصيات ويتسلل حريقه الى الداخل كي يقوض عديد اركان الوجود الذاتي ويمنع الرغبة من الاستمرار في التحقق.

5 . مجتمع الخيانات وسؤال القيمة/ القيم؟

ولئن تواصلت الشخصيات في ظاهر البنية السردية لـ ‘عندما تشيخ الذئاب’ فان الانقطاع هو المآل، تحصلة عزمي بأبيه رباح الوجيه، ورباح الوجيه بزوجته الثانية سندس، وعزمي بجبران الخال، والشيخ الجنزير بعزمي…
واذا الخيانة سلوك متكرر للشخصيات، كخيانة الابن عزمي لابيه رباح بمضاجعة سندس الزوجة الثانية بعد وفاة الأم، وخيانة سندس لكل من زوجها الأول ( رباح) والثاني (صبري)، وكخيانة جبران لماضيه النضالي الشيوعي، وخيانة الجنزير ‘للجماعة’ ومبادئ العقيدة باسم الزعامة واداء وظيفتها في الظاهر عن طريق الأعمال الخيرية والتداوي من مختلف الأمراض الجسدية والروحية، كتلبس الجن بأم عزمي وما جرى في احدى خلوات التداوي، وكخيانة المتنفذين من اصحاب المال والجاه والسلطة السياسية لقيم المجتمع الموروثة والحادثة والزج به في حياة جديدة باهتة بلا قيم عدا المصلحة العارضة والنفاق والغدر…
واذا النص العتبة الأول: ‘عندما تشيخ الذئاب’ وما يليه من اقوال الشخصيات تفصيلا لدلالة العنوان المكثفة توصيف لمجتمع فقد طفولته البكر وشبابه اليافع وكهولته الحية الفاعلة بما اصابه من خريف الشيخوخة المبكرة واحتضار القيمة/ القيم المرجعية وانحباس المعنى وانغلاق الوضعية للفرد. (عزمي) ومختلف الشخصيات الأخرى عند استفحال العجز وتفاقم العنة واصطدام الرغبة بمختلف قوى الحظر والمنع.
ولئن انكشف سر القلادة الضائعة في خاتمة النص الروائي فقد انفرطت مجازا لتنقسم شظايا لا تمكن اعادة المؤالفة بينها الا ان امكنت مغالبة الهجانة الموروثة والحادثة بانتساب جديد يكون ابعد من الأبوة المزعومة ممثلة في رباح الوجيه والأبوة الدموية كما تتأكد بالشيخ الجنزير، انتساب يحرر الفرد من حبسة الماضي وسجن الحاضر، كما يخلص مجتمع الرواية من حيرة السبل وعدوانية البعض للبعض الآخر كي يستعيد طفولة احلامه وطموحاته وشباب تعدده وحيوية الاختلاف الماثل فيه، كأن يستعد الشيخ الجنزير للرحيل الأبدي تاركا وراءه امكان فرد مختلف ومجتمع جديد، كالهوية لا تتحقق بدءا الا بمعرفة الذات والآخر والاعتراف بمواطن الوهن والأخطاء لوضع حد نهائي لثقافة الوهم التي سادت عقودا، بل قرونا.
فيفضي مسار الحكاية في ‘عندما تشيخ الذئاب’ رغم صفته الدورانية داخل وضع شبيه بالمتاهة الى افق آخر للحكاية، ان استمر جمال ناجي في تعقب احداثها: يحتضر الشيخ الجنزير، ولكن هل سيندفع عزمي الابن بعزيمة صادقة حقا وارادة قوية لا تنثني في درب الوجود، وبفكر جديد ايضا بعد ان ادرك حقيقة هجانته؟ هل سيستمر في الاستضاءة بقيم والده الهالكة ام سيسعى الى قيم جديدة تنير له الطريق؟ واية قيم؟

الهوامش:
1 ‘ جمال ناجي، ‘عندما تشيخ الذئاب’، الأردن: وزارة الثقافة، سلسلة اصدارات مشروع التفرغ الابداعي، ط 1، 2008، ص 353.
2 تتركب الرواية من ستة واربعين قولا او فصلا، وهي مسندة الى الشخصيات، مرتبة من حيث الحضور القولي كالآتي: سندس (11 فصلا)، جبران (11 فصلا)، الشيخ الجنزير (10 فصول)، رباح الوجيه (7 فصول)، بكر الطايل (7 فصول)، العقيد رشيد حميدات (فصل واحد) وتتقاطع هذه الفصول الأقوال بضرب من التناوب في أداء العمل السردي الذي موضوعه شخصية عزمي.
3 ‘فقرقر ضاحكا [ الجنزير] متحررا من سطوة ماض كان يئن تحت وطأته: ‘خلصني كنا نلعب يسار يمين، فمن الذي ربح المباراة؟ ‘ أجبته: أنتم ربحتم ونحن خسرنا، لكن المباراة لم تنته بعد، لننتظر ما الذي سيحدث لعالمنا بعد انتصاركم وشركائكم في أمريكا’. ‘عندما تشيخ الذئاب’، ص 182.
كاتب من تونس

85


عادل دمق_تونس – عن كتاب
أدعو الكاتب و الناقد والقارئ لمطالعةالعدد473 من لجلة Le magazine littéraire _Mars 2008 المخصص ل”الكتاب و التحليل النفسي”

عادل دمق_تونس – عن كتاب
“الفنان كالمريض العصبي ينسحب من الواقع الذى لا يبعث على الرضى إلى ذلك العالم الخيالي”فرويد_حياتي و التحليل النفسى .صفحة 88 _ترجمة جورج طرابيشي_دار الطليعة_بيروت
  • الباك . كوم (2)
  • الباك الإسلامي (6)
  • الباك الثالث (2)
  • البراك (2)
  • الرياض (2)
  • السعودية (11)
  • الشيخ البراك (2)
  • الشرق الأوسط (7)
  • الصين (6)
  • الطبيب جورج يوسف (1)
  • العام (2)
  • العراق (10)
  • ادب (2)
  • اسلام (2)
  • اعلام (2)
  • بيروت (5)
  • تل أبيب (1)
  • جمال مبارك (1)
  • جورج يوسف (7)
  • حقوق الانسان (2)
  • حصار غزة (2)
  • خواطر رائعة (2)
  • خامنئي (1)
  • رمضان (5)
  • سياسة (2)
  • سحر (8)
  • سحر الباك الإسلامي (7)
  • سعودية (10)
  • شعر (2)
  • صور (10)
  • صور هولوكوست الباك الإسلامي (2)
  • صور الباك (8)
  • صور باك (9)
  • صورة (2)
  • صحافة (2)
  • الأوسمة: , ,

    أضف تعليقاً

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    WordPress.com Logo

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

    Connecting to %s


    %d مدونون معجبون بهذه: